علاج الرجفان الأذيني
علاج الرجفان الأذيني

علاج الرجفان الأذيني: الاختيار ما بين العلاج المحافظ أو العلاج التداخلي

الرجفان الأذيني هو عدم انتظام ضربات القلب الأكثر شيوعاً من الناحية السريرية. إنه انقباض سريع جداً وفوضوي للأذينين. على الرغم من أنه لا يؤثر بشكل كبير على ديناميكا الدم وقد لا يشعر به المريض، إلا أن تراكم الدم في الأذين يمكن أن يؤدي إلى جلطات دموية، مما قد يُسبب مضاعفات خطيرة، بما في ذلك المضاعفات المُميتة. ما يقرب من 20٪ من جميع السكتات الدماغية الإقفارية سببها الرجفان الأذيني. ولكن يمكن تجنب هذه العواقب من خلال الرعاية الطبية في الوقت المناسب. للحصول على علاج الرجفان الأذيني الموثوق والآمن، يمكنك السفر إلى الخارج.

العلاج المحافظ

إذا كان ذلك ممكناً، يتم علاج عدم انتظام ضربات القلب بالأدوية باستخدام حاصرات الأدرينالين، وحاصرات الكالسيوم، الغليكوسيدات القلبية، ومضادات التخثر لمنع تشّكُل جلطات الدم في القلب أو إذابتها.

إذا لم تنجح الأدوية، يستخدم أخصائيو الرعاية الصحية ما يلي:

  • العلاج بالنبضات الكهربائية
  • تحفيز القلب الكهربائي المؤقت

عادةً ما يكون السبب أو الخلفية لتطور المرض هو أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى، بما في ذلك فشل القلب، وارتفاع ضغط الدم الشرياني، وأمراض صمامات القلب. كل هذه الحالات قد تتطلب علاجاً إضافياً.

العلاج التداخلي

في بعض الأحيان، حتى لو تم التخلص من الرجفان الأذيني، فهذا لا يعني أن إيقاع القلب لن يُصبح غير منتظم مرة أخرى. المرض مزمن. إنه يُزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 5 مرات، وخطر حدوث مضاعفات الانصمام الخثاري 3٪ سنوياً.

وبالتالي، لمنع تكرار نوبات الرجفان الأذيني، يُوصى بالخضوع لعلاج تداخلي طفيف التوغل، والذي يتم إجراؤه من داخل الأوعية الدموية، مع الحد الأدنى من المخاطر الصحية، ومع فترة قصيرة للإقامة في المستشفى.

الإجراءات العلاجية الرئيسية تشمل ما يلي:

  • زرع جهاز تقويم نُظم القلب ومزيل الرجفان. هذا جهاز يتم وضعه في القلب ويعمل على تطبيع إيقاع القلب عن طريق توليد نبضات كهربائية. إنه يراقب إيقاع القلب ويستجيب في حالة عدم انتظام ضربات القلب. يمكن للجهاز أن يعمل لمدة 5-8 سنوات، حسب سعة البطارية وعدد مرات تفعيلها.
  • اجتثاث (تدمير) البرزخ الأجوف ثلاثي الشرفات. هذا هو قطع توصيل النبضات العصبية عن طريق إتلاف المنطقة الواقعة بين الوريد الأجوف السفلي والصمام ثلاثي الشرفات. يتم استخدام هذه التقنية العلاجية لدى غالبية المرضى، وتتجاوز فعاليتها 90٪.
  • اجتثاث العقدة الأذينية البطينية مع زرع جهاز تنظيم ضربات القلب يتم استخدامه بشكل غير متكرر. إنه ينطوي على تدمير العقدة الأذينية البطينية لقطع الاتصال بين الأذينين والبطينين. بعد هذا الإجراء، يحتاج المرضى إلى الاستخدام الدائم لجهاز تنظيم ضربات القلب الاصطناعي.

إذا كنت ترغب في الحصول على رعاية طبية عالية الجودة في الخارج، استخدم خدمة Booking Health. سننظم لك التشخيص وعلاج الرجفان الأذيني في أحد البلدان المتقدمة. اترك طلباً على الموقع للحصول على استشارة مع أحد متخصصي السياحة العلاجية. سيقوم خبراؤنا بالاتصال بك، ومساعدتك في اختيار مستشفى، والإجابة على جميع أسئلتك حول العلاج في الخارج.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com