حقيقة اختراق شركة فوري

حقيقة اختراق شركة فوري

في يوم الخميس الموافق 9 نوفمبر 2023، ترددت أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي عن تعرض شركة فوري، وهي شركة مصرية رائدة في مجال الدفع الإلكتروني والخدمات التمويلية الرقمية، لهجوم إلكتروني.

وبحسب هذه الأنباء، فإن الهجوم أدى إلى سرقة بيانات شخصية لعملاء الشركة، بما في ذلك أرقام بطاقات الائتمان والحسابات البنكية.

وعلى الفور، أصدرت شركة فوري بيانًا رسميًا نفت فيه هذه الأنباء، مؤكدةً أن نظامها المعلوماتي آمن وأن بيانات العملاء محمية بالكامل.

وأشارت الشركة إلى أنها تجري حاليًا تحقيقًا شاملًا للتأكد من عدم تعرض نظامها المعلوماتي لأي هجوم إلكتروني.

وفي نفس اليوم، نشر موقع hackmanac المختص بقضايا الأمن السيبراني، تقريرًا أكد فيه حدوث هجوم سيبراني على شركة فوري باستخدام برامج الفدية من جانب عصابة LockBit 3.0.

وذكر التقرير أن العصابة طالبت الشركة بدفع فدية قدرها 10 ملايين دولار مقابل عدم نشر البيانات التي سرقتها.

وبحسب التقرير، فإن العصابة تمكنت من اختراق نظام إدارة قاعدة بيانات العملاء في شركة فوري، وسرقت بيانات تتضمن أرقام بطاقات الائتمان والحسابات البنكية وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف.

وحتى الآن، لم تعلن شركة فوري عن أي تفاصيل إضافية حول الهجوم الإلكتروني الذي تعرضت له.

ولكن إذا ثبتت صحة الأنباء التي ترددت حول سرقة بيانات العملاء، فإن ذلك سيكون بمثابة أزمة أمنية كبيرة للشركة، ويمكن أن يؤدي إلى فقدان ثقة العملاء بها.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com